17
يوليو

إحدى عشرة طريقة لتحسين أداء الذاكرة

التذكر عنصر مهم في حياة الإنسان، والذاكرة الجيدة كنز يجب الحفاظ عليها وتطويرها. وأي خلل يصيب الذاكرة يربك مشوار الحياة، ويصبح النسيان سمة ملازمة للمرء في أغلب الأحيان.

فما السبل الكفيلة بإنعاش ذاكرتنا وتحسين أدائها؟

هنا إحدى عشرة طريقة علمية لتطوير وتحسين ذاكرتك، ندعوك إلى اتباعها:

مرن عضلاتك العقلية:

الطريقة الأولى لتطوير ذاكرة حادّة جداً هي أن تمرر معلومات جديدة إلى دماغك بشكل مستمر. يقول دوغلاس ماسن، طبيب أعصاب: “في كل مرة نتعلم شيئاً جديداً مثل أسماء الأطفال، أو كلمة بلغة أجنبية. ويتم خلق ممرات عصبية بين خلايا الدماغ، تسمح بتكوين نبضات كهربائية ذهاباً وإياباً، تشبه تركيب دوائر كهربائية جديدة لكل معلومة جديدة، لذلك قم بتمرين عقلك وتكرار المعلومة.”

كن عاطفياً أكثر:

تعمل الذاكرة بشكل أفضل إذا ارتبطت بمشاعر، يقول دانيال آمين، أستاذ سريري مساعد في طبّ الأمراض العقلية والسلوك البشري في جامعة كاليفورنيا ومؤلف كتاب “Making a Good Brain Great”: “تمنح العاطفة دماغك طريقاً بديلاً لاسترجاع الذاكرة. وهذا يوضح لماذا تنسى ماذا تريد من “السوبر ماركت” بينما لا تنسى محادثة عمرها عشر سنوات مع صديقك السابق. لذلك يجب ربط الأشياء بأمور تحرك مشاعرنا، مثلاً تخيل لو أنك أسقطت علبة “الكاتشاب” على ثيابك في “السوبر ماركت” وحتما ستتذكر أن تشتريها، أو تخيل عشاء على ضوء الشموع، وسمك مشوي، وستتذكر أن تحضر الشموع والسمك وكافة البهارات اللازمة والمناديل أيضاً.”

استعمل أحاسيسك:

لخلق ممرات ذاكرة متعددة، حاول أن تربط بين الرائحة، والطعم أو اللمس وأنت تحاول التذكر، يقول ماسن: “هكذا، إذا تعطل الاتصال بدائرة واحدة، يمكنك الاتصال بالمعلومة التي تحتاجها من زاوية أخرى. (بالإضافة إلى ذلك، يقول العلماء، أن إعطاء دماغك عدة طرق لتذكر ذات المعلومة يحسن الذاكرة ويمنع فقدانها مع تقدم العمر)، مثلاً هل تريد أن تتذكر عيد ميلاد احدهم؟ لنقل أنه 7 أيار. تصور فصل الربيع الرائع، وتذكر أن تقول له أنه ولد في فصل الربيع الجميل”.

 

نم مبكراً:

يحتاج الدماغ للراحة، مثل كل العضلات، ولهذا فإن السهر ومقاومة الشعور بالنعاس ومحاولة إيقاظ الدماغ دون أن يجدد نشاطه كلها تسبب استنزاف للطاقة وهدر لنشاط الدماغ الذي يجب أن يركز على أمور أخرى خلال اليوم.

تناول الكافيين باعتدال:

إن شرب كوب واحد من القهوة في اليوم يعتبر أكثر من كافٍ للشعور بالحيوية. وتذكر بأن أكثر من ثلاثة أكواب يمكن أن تسبب التوتر والعصبية وعدم القدرة على النوم، ما يسبب خسائر في خلايا الدماغ.

 

< class="ot_custom_heading " style="color: #75b629;" >منتجات ذات صلة